أخبار مصر

حكايات| للاحتفاظ بطبيعتها.. قرية مصرية تحدد 3 شروط لزيارتها

في قرية صغيرة يسكن فيها حوالي ٢٢ أسرة يعتبرون تلك المكان هو ملجأهم الوحيد ويضعون شروط للزوار. 
في أحد أركان تلك القرية معلقة لافتة صغيرة في أحد الأركان مكتوب فيها: “لا تترك شيئا ولا تقطع شيئا ولا تأخذ شيئا ولا تقتل شيئا مع السماح فقط بالالتقاط الصور التذكارية للحظات السعيدة وذلك للاحتفاظ ببكر الطبيعة”. 
شروط وضعها أهل قرية “القلعان” إحدى قرى مدينة مرسى علم والتى تقع على بُعد 350 كيلومترًا جنوب مدينة الغردقة على ساحل البحر الأحمر. 
 
اقرأ أيضًا|  حلاق الحمير بالمنيا.. 40 جنيهًا على «الرأس» تفتح بيت أسرة بأكملها
وهب لله تلك القرية بشاطئ مميز رماله ناعمة وبيضاء ومياهه صافية يستمتع كل من يزوره بممارسة الأنشطة البحرية والغطس والسنوركلينج، حيث يُصنف شاطئ القلعان على أنه من أفضل الشواطئ على البحر الأحمر وأغناها بالتنوع البيولوجى.
 

يعترف أساتذة علوم البحار بجمال تلك القرية خصوصا لأنها تضم محمية وادي الجمال والتى يقع بها شاطئا القلعان وحنكوراب  هى محمية تقع فى جنوب محافظة البحر الأحمر فى مصر، بمساحة إجمالية 7450 كم، وتضم قطاعاً من ساحل البحر طوله 60 كم، وعرضه 60 كم، منها 50 كم فى جبال الصحراء الشرقية تمتع المحمية بمقومات بيئية وجمالية وعلمية وثقافية فريدة ومتميزة للتراث الطبيعى بمصر وتتمثل العناصر الطبيعية فى المجتمعات النباتية الفريدة المنتشرة.
 
يؤمن الدكتور محمود حنفى استاذ علوم البحار بجامعة قناة السويس المستشارالبيئى لجمعة لحفظة على البييئة “هيبكا” أن أن قرية القلعان يسكنها قبائل العبابدة من مئات السنين ويعيشون على حرفة الصيد والسياحة حيث تقوم النساء بالمنطقة بعمل المشغولات اليدوية التى تعبر عن ثقافة وتراث المرأة والمجتمع العبادى. 
 
اقرأ أيضًا|  بـ«ربع جنيه».. أقدم «عربجي» حنطور بالمنوفية يصارع «التوك توك»
 
تتميز منطقة القلعان بنبات المانجروف والذي تقوم بعملية فلترة لمياه البحر للإستفادة منها وهذا لا يستطيع القيام به اى نبات آخر فى المكان كما تتمتع المنطقة بالشواطىء الرملية والطيور المهاجرة والمقيمة والمناظر الطبيعية الخلابة التى تجمع ما بين البحر والسواحل الرملية والجبال الشاهقة.
 

وتعتبر قـرية “القلعان” البدوية على ساحل البحر الأحمر،جنوب مرسى علم أول قرية مصرية صديقة للبيئة على ساحل البحر الحمر ضمن عدد من المشاريع التي نفذتها الهيئة الاقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن (PERSGA) في دولها الأعضاء وتمنح هذه الجائزة لعدد محدود من المشاريع المميزة من ضمن ألاف المتقدمين سنوياً، وفقا لما أكده الخبير البيئي الدكتور محمد اسماعيل.
 
واضاف الباحث البيئى احمد غلاب أن القلعان يقصدها العديد من السائحين بهدف الالتقاء بالسكان المحليين والاستمتاع بالمنظر الطبيعى للمنطقة والسباحة فى المياه الهادئة.
 

يتضمن الوادي الجديد العديد من الأنواع النادرة والمهددة بالانقراض من النباتات والحيوانات، بالإضافة لتجمعات المانجروف (نبات الشورى) الممتدة على طول سواحل البحر الأحمر بالمنطقة والشعاب المرجانية والحشائش البحرية التى هى مأوى لبعض من الكائنات البحرية مثل: عروس البحر والسلاحف البحرية، وبيئة مناسبة لتكاثر الأسماك واللافقاريات.
 

 
 بالإضافة إلى الجزر التى تتكاثر عليها السلاحف البحرية وكل هذا يلعب دورا كبيرا وهاما للنظام البيئى بالمنطقة، وتعد منطقة وادى الجمال محمية طبيعية بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 143لسنة 2003 بمساحة إجمالية حوالى 7450كم.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك