أخبار مصر

«الأعلى للثقافة» يناقش نشأة الإنشاد الديني وتطوره في مصر

نظمت لجنة الموسيقى والأوبرا والبالية بالأعلى للثقافة، مساء اليوم السبت الموافق 28 نوفمبر، الفعالية الحادية عشر من سلسلة فعاليات أونلاين، بعنوان «حياتنا مع الموسيقى».
جاء ذلك في إطار المبادرة التي أطلقتها د. إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، تحت عنوان «الثقافة بين إيديك»، بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة ولجنة الموسيقى والأوبرا والباليه بالمجلس الأعلى للثقافة.
وتضمنت الفعالية الحادية عشر، اليوم، لقاءً مع الدكتور عمرو ناجي، عميد المعهد العالي للموسيقى العربية، الذي تحدث عن الإنشاد الديني والابتهالات في الفن الإسلامي، ونوه المجلس الأعلى للثقافة أن الأفكار التي تتضمنها كافة قراءات المشاركين بالمبادرة لا تعبر بالضرورة عن رأي المجلس.
وتناولت المحاضرة التعريف بنشأة فن الإنشاد الديني وتطوره في مصر، واستعرضت تاريخ فن الإنشاد منذ عصر الفراعنة حتى العصر الحديث.
وألقى «ناجي» الضوء على تاريخ الأناشيد وارتباطها بالحضرة والموالد الشعبية باعتبارهما من أهم منافذ الإنشاد الديني في الوقت الحديث، ولا يقتصر الأمر على الموالد الشعبية المرتبطة بالدين الإسلامي، وإنما توجد أيضا موالد قبطية كثيرة منها مولد السيدة مريم العذراء والقديسة دميانة في الدقهلية ومارمينا بالصحراء الغربية.
يذكر أن فعاليات «حياتنا مع الموسيقى»، تبثها وزارة الثقافة «أون لاين»، وهى عبارة عن رسائل مصورة فيديو، أو محاضرات قصيرة المدة لتوعية الجمهور المصري والعربي عبر الإنترنت، بأهمية الموسيقى والفنون المرتبطة بها وخاصة الفنون الحركية “الباليه والرقص” ودورها الفاعل في حياتنا.
اقرأ أيضا: إعلان أسماء الفائزين بجوائز مهرجان «ما بعد الكورونا»

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك