أخبار مصر

خبر مصر | اخبار مصر / حكاية دائرة «مابيعشلهاش نائب».. وأكثر المرشحين خوضًا للانتخابات في الـ10 سنوات الأخيرة

اشترك لتصلك أهم الأخبارفي عام 2010 توفي أحد أقدم البرلمانيين المصريين، النائب محمد عبدالعزيز شعبان، بعد إعلان فوزه في جولة الإعادة في انتخابات مجلس الشعب أمام فؤاد اللواء، مرشح الحزب الوطني وقت ذاك، ليتم إعلان فراغ الدائرة قبل أن ينعقد مجلس النواب في يناير 2011.وفي البرلمان عام 2016 توفي نائب الدائرة أيضاً سيد فراج بعد صراع مع مرض السرطان، ليتم إعلان خلو مقعد الدائرة وإجراء انتخابات تكميلية على المقعد، يفوز فيها النائب الحالي حسين أبوجاد.ويخوض النائب الحالي حسين أبوجاد، عضو مجلس النواب عن دائرة حدائق القبة، محملاً بتاريخ حافل بالخسارة في الدائرة، على أمل الاحتفاظ بالمقعد الذي حصل عليه بمساعدة القدر.ويعدّ نائب الحدائق أكثر المرشحين الذي خاضوا تجربة الانتخابات البرلمانية خلال الـ10 سنوات الأخيرة، بدأها بانتخابات مجلس الشعب عام 2010، بعد أن رفض الحزب الوطني المنحل ترشحه بأسم الحزب في المجمع الانتخابي للحزب، ليخوض الانتخابات مستقلاً، ويخسر المقعد أمام النائب حشمت فهمي مرشح الحزب الوطني ونائب حزب التجمع الراحل أحمد عبدالعزيز شعبان، والذي توفي بعد أسبوع واحد من انعقاد المجلس، ليعلن أبوجاد خوض الانتخابات التكميلية على المقعد باسم حزب السلام الديمقراطي، إلا أنه لم تجرى الانتخابات بسبب قيام ثورة 25 يناير.وفي 2011 خاض أبوجاد التجربة مرة أخرى مستقلاً، وخسرها أمام مرشح الإخوان عمرو ذكي، ومرشح حزب التجمع خالد عبدالعزيز شعبان.وفي انتخابات 2015 كرر أبوجاد تجربة الترشح فردياً إلى أنه خسر المقعد أمام النائبين سيد فراج خالد شعبان، وبعد عامين تقريباً توفي النائب «فراج» ليخوض أبوجاد انتخابات تكميلية على المقعد.ونجح «أبوجاد» الذي خاض الانتخابات التكميلية في الوصول لجولة الإعادة أمام منافسه القديم النائب السابق حشمت فهمي، ويحسم الجولة بالفوز بالمقعد، ثم يعلن انضمامه لحزب مستقبل وطن.ويخوض أبوجاد والذي يشغل موقع أمين عام مساعد الشؤون البرلمانية لحزب مستقبل وطن، انتخابات مجلس النواب الحالية، عن حزب مصر الحديثة، بعد أن دفع «مستقبل وطن» بالمرشح سيد نصر أبوالعلا.وينافس نائب الدائرة 12 مرشحاً أخرين، غالبيتهم خاض أمامه المعركة أكثر من مرة، ومن بينهم النائب الحالي خالد عبدالعزيز شعبان نائب حزب المصري الديمقراطي، والذي يخوض الانتخابات هذه المرة عن حزب التجمع، وكذلك المرشح سيد عيد مرشح حزب الوفد، والذي يخوض الانتخابات للمرة الخامسة على التوالي.ويعد النائب السابق حشمت فهمى أبرز المنافسين على المقعد، والذي كان قاب قوسين أو أدنى من اختطاف المقعد في جولة الإعادة من الانتخابات التكميلية التي أجريت في 2016 أمام «أبوجاد».
بتاريخ:  2020-09-30

قراءه الخبر
من المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك