أخبار مصر

الإحصاء: 73.5% من المشتغلين في مصر انخفض دخلهم بسبب كورونا

01:40 م

السبت 20 يونيو 2020

كتبت- ياسمين سليم:
أظهرت دراسة للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إن 73.5% من الأفراد المشتغلين في مصر انخفض دخلهم منذ ظهور فيروس كورونا.
وأعلن الجهاز في بيان صحفي اليوم السبت نتائج دراسة أعدها لقياس أثر فيروس كورونا ورصد أثاره على حياة الأسرة المصرية، مشيرًا إلى أن الفترة المرجعية للدراسة كانت منذ بداية ظهور الفيروس في نهاية شهر فبراير وحتى مايو الماضيين.
وبحسب الدراسة فإنه كلما ارتفع عمر الفرد كلما كان تأثير فيروس كورونا أقل، والعكس صحيح.
وقالت الدراسة إن 87.9% من الأفراد في سن 15 إلى 24 عامًا انخفض دخلهم ويأتي بعدهم الأفراد من 25 إلى 34 عامًا بنسبة 79.1% منهم.

ووفقًا للدراسة فإنه كلما ارتفع المستوى التعليمي، كان تأثير فيروس كورونا أقل من ناحية تغير الدخل على الأفراد.
وبحسب الدراسة فإن 85.1% من الأميين انخفض دخلهم و81.3% ممن يقرأون ويكتبون، فيما انخفض دخل 81.7% من الحاصلين على شهادة محو الأمية.
وتراجع دخل 87.3% من الحاصلين على شهادة الابتدائية و84.3% من الحاصلين على شهادة الإعدادية و86.6% من الحاصلين على شهادة ثانوي عام أو أزهري.
فيما انخفض دخل 59.2% من الحاصلين على شهادة فوق المتوسط و48.7% من الحاصلين على شهادة جامعية فأعلى.
وتشير الدراسة إلى أن 60.3% من الأفراد يرون أن الإجراءات الاحترازية كانت سببًا في تغير دخل الأسرة فيما يرى 35.5% منهم أن التعطل سبب انخفاض الدخل و31.5% يرون أن السبب انخفاض الطلب على النشاط.
وبحسب الدراسة فإن 14.5% منهم يرون أن صاحب العمل خفض الأجر و12.9% يرجعون السبب إلى توقف المشروع مؤقتًا.

وتقول الدراسة إن 33.2% من الأسر المصرية تعاني من عدم كفاية الدخل للوفاء بالاحتياجات خلال الشهر الماضي.
وتشير الدراسة إلى أن 50.3% من الأسر المصرية لجأت إلى الاقتراض “السلف” لمواجهة نقص الدخل.
وتبلغ نسبة الأسر التي لجأت إلى السلف في الريف 51.8% و48.4% في الحضر.
ووفقًا للدراسة حصل 5.4% من الأسر على منحة العمالة غير المنتظمة، فيما حصل 17.3% على مساعدات من أهل الخير فما باع 1.5% من الأسر جزءًا من ممتلكاتهم.

ووفقًا للدراسة فإن الأسر ذات العدد الأكبر (7 أفراد فأكثر) لجأوا للاقتراض بنسبة 53.9% وتراجعت النسبة كلما انخفض عدد الأسرة.
ولجأت 92.5% من الأسر إلى الاعتماد على أنواع أرخص من الغذاء في محاولة تغطية احتياجات الأسرة، وفقًا لما تظهره الدراسة.
كما اضطرت 89.8% من الأسر إلى تخفيض نسب الاستهلاك الأسبوعي من اللحوم والطيور والأسماك، ثم الاعتماد على المساعدات من الأصدقاء والأقارب بنسبة 50.1%.
وتقول الدراسة إن 36% من الأسر لجأت إلى تقليل كمية الطعام في الوجبات، في حين قللت 19.8% من الأسر عدد الوجبات الغذائية اليومية.
وارتفعت نسب هذه الإجراءات في الريف عن الحضر.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك