توضيح اسباب توقف عمل شبكة اتصالات فودافون قطر على اعقاب ازمة تغيير اسم الشبكة الى تميم

حنينآخر تحديث : الإثنين 17 يوليو 2017 - 1:27 مساءً
توضيح اسباب توقف عمل شبكة اتصالات فودافون قطر على اعقاب ازمة تغيير اسم الشبكة الى تميم

نشرت الاخبار العربية والعالمية قبل قليل , خبر توقف شبكة فودافون قطر عن العمل وتعطل الاتصالات على جميع مشتركيها داخل دولة قطر , بدون ابداء اية اسباب من قبل الشركة حول هذا الامر , وهل مااذا كان عطلا فنيا او انه خللا في الشبكه قد يطول او ينتهي خلال ساعه او اكثر , وفي هذا الخبر ننشر لكم الاتي ..

تم توقف جميع خدمات شبكة شركة فودافون قطر للاتصالات والانترنت قبل قليل من ساعات صباح اليوم الاثنين 17 يوليو/تموز 2017 , والتاكيد على انقطاع اتصالات مشتركيها اللذين تفاجئو بالامر وتسائلوا عن الاسباب , وهو الامر الذي طال انتظاره منذ وقتٍ مبكّرٍ من صباح اليوم الإثنين ودون جواب , لم ترد شركة فوادفون على عملائها بسبب هذا التوقف في خدمات شبكتها .

وفي هذا الصدد فقد قامت الشركة بالتنويه قبل دقائق من جانبها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل والتغريدات “تويتر”، بقول :

“‏نحن حاليا نواجه بعض الصعوبات التقنية والفنية , وربما لم يتمكن عملائنا خلال ساعات هذا اليوم المتواصلة من الاتصال بالشبكة وفي حال طرا اي جديد سوف نوافيكم بالتفاصيل “.

ومن الجدير ذكره , انه كان هناك مجموعه من القطريين قد قاموا بالتعبير عن استيائهم من استمرار انقطاع الشبكة وسوء إدارة الأزمة من الشركة والاستفهام عن اسباب توقف عمل شبكة اتصالات فودافون قطر , والتي لم تعلن الانقطاع إلا بعد وقت من حدوثه وبالحاح عملائها .

وعن الاسباب المرجحه حول هذا الانقطاع في الشبكه , فقد نوهت الاخبار العاجله قب لساعات , على استمرار انقطاع خدمات شبكة فوادفون قطر بسبب تغيير اسم الشركه الى تميم ،الا ان الاسباب الحقيقه وراء ذلك لاتزال غير معروفه لدى العموم ولازالت مجهولة.

ومن الجدير ذكره ان شركة فودافون العالمية كانت , قد تعرّضت للهجوم بعد ان عمدت الى تغيير اسم الشبكة في قطر إلى اسم “تميم”، وكان ذلك قبل حوالي ثلاثة ايام , حينما اعلنت ذلك عبر حساباتها في قطر قبل أن تتجه إلى حذف التصريحات بعد الهجمة التي اصابتها .

بيد انه ومن جهه اخرى , قام مسؤولي شركة فودافون مصر , بالتاكيد حول أن الشركة القطرية لا تعبّر عنها ولا عن الشركة العالمية لمجموعه ” فوادفون اتصالات “

2017-07-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حنين